مدرسة بورين الثانوية

لطفا انت غير مسجّّّّل لدينا
للتصفح اكثر عليك التسجيل
ان كنت مسجّل لدينا ، فعليك الدخول
شكرا لك

بالنجاح و التوفيق

مطلوب مشرفين


    فيروس ايبولا الخنازير "أنفلونزا الخنازير"

    شاطر
    avatar
    علاء سعادة
    مديرعام منتدى مدرسة بورين
    مديرعام منتدى مدرسة بورين

    عدد الرسائل : 111
    العمر : 39
    العمل/الترفيه : معلم
    نقاط : 11131
    تاريخ التسجيل : 24/09/2007

    فيروس ايبولا الخنازير "أنفلونزا الخنازير"

    مُساهمة من طرف علاء سعادة في 2009-04-27, 1:19 pm









    أصدرت الإدارة العامة للرعاية الصحية الأولية والصحة العامة بوزارة الصحة نشرة تثقيفية بخصوص مرض "أنفلونزا الخنازير".

    وجاء في نشرة وزارة الصحة تلقت "معا" نسخة منه، أن نسبة الموت بالمرض للخنازير( 1-4%) وهو مرض حاد يصيب الجهاز التنفسي للخنازير من نوع ( H1N1 subtype - A) ويأتي أيضا بعدة أنواع هي (H3N1) و(H1N2) و (H3N2) ويمكن أن يصيب الخنازير، وأيضا أنفلونزا الطيور وكذلك الأنفلونزا الموسمية العادية للإنسان، لذلك قد يتم تغيرات جينية في الفيروس داخل الخنزير تنشا فيروس جديد.

    وعن وبائية المرض جاء في نشرة وزارة الصحة أن الإنسان يصاب بشكل فردي أو وباء لمن هم على علاقة بالخنازير والمرض ينتقل من إنسان الى إنسان، وقد أصيب به 12 شخصا في الولايات المتحدة من عام 2005 لغاية 1/2009 دون وفيات.

    وأشارت نشرة وزارة الصحة الى انه لا يمكن لأحد أن يتنبأ بأن المرض سوف يسبب وباء عالميا لان هذا يعتمد على وحشية الفيروس، المناعة، مع أن الاحتمالية واردة.

    وحاليا بلغ عدد الحالات حتى ألان 1600 حالة وعدد الوفيات جراء المرض 103 وفاة في المكسيك لغاية اليوم.

    وعن طرق العدوى أشارت نشرة وزارة الصحة انه وحتى ألان من غير المعروف طريقة انتقال الفيروس بين إنسان لأخر ويتوقع أن ينتقل بنفس طريقة انتقال الأنفلونزا ( بالعطس والسعال والنفس ).

    وعن أعراض الإصابة بالمرض، فأعراضه تشبه الأنفلونزا العادية مثل الحمى، السعال، آلام في الحلق، أوجاع بالجسم، وجع رأس، رجفان، ارتخاء وتعب في الجسم وقد يعاني البعض من إسهال أو قيء وتتراوح الأعراض ما بين خفيفة وشديدة مثل الالتهاب الرئوي والوفاة.

    وعن الوقاية والعلاج فيعتقد أن دواء ( تامي فلو ) المضاد للفيروس وكذلك (زانا ميفير) ولكن مدى فاعلية الدواء للوقاية من المرض لم تجرب بعد، مع استخدام وسائل الوقاية العامة التي لها علاقة بالنظافة.

    أما عن احتمال انتقال مرض أنفلونزا الخنازير للأراضي الفلسطينية، قال مدير عام الرعاية الصحية الأولية والصحة العامة في وزارة الصحة د. أسعد رملاوي إن الاحتمال مشابه لاحتمال إصابة أي دولة في العالم بهذا المرض مضيفا أن انتشار المرض في أكثر من بقعة في العالم يوجب علينا الحذر وإتباع تعليمات وزارة الصحة.

    وقال د. رملاوي إن وزارة الصحة على اتصال دائم مع منظمة الصحة العالمية التي أصدرت تعليمات بخصوص التعامل مع هذا المرض.




    تدافعت السلطات المسؤولة في جميع أنحاء المعمورة أمس لاحتواء سلالة جديدة من إنفلونزا الخنازير تسببت في مقتل ما لايقل عن 103 أشخاص في المكسيك.

    وأشارت صحيفة ذي تايمز إلى أن الفيروس انتشر عبر الحدود المؤدية للولايات المتحدة بعد تأكيد اكتشاف ما لا يقل عن عشرين حالة أمس، وهو ما اضطر إدارة الرئيس أوباما لإعلان طوارئ صحة عامة وتوزيع 12 مليون جرعة من عقار تاموفيل المضاد للفيروس، كما تأكدت ست حالات في كندا، وهناك احتمال تفشيات في إسرائيل وفرنسا وإسبانيا ونيوزيلندا.

    وقد تم احتجاز شخصين في مستشفى بأسكتلندا وقائيا بعد عودتهما من المكسيك.

    وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تعاملت مع تفشي الحالة على أنها "طوارئ صحة عامة ذات اهتمام دولي" وطالبت جميع الدول بتشديد الرقابة على الركاب، لكنها أجلت اتخاذ قرار بشأن رفع درجة تحذيرها إلى المستوى الرابع، على المقياس من واحد لستة، الأمر الذي يؤذن بضرورة تعامل السلطات مع الحالة على أنها وباء.

    ومن جانبه اتخذ الرئيس المكسيكي كالديرون إجراءات جديدة لعزل المصابين بهذه السلالة من الإنفلونزا منذ 13 أبريل/نيسان. ويواجه كالديرون نقدا متزايدا بأن حكومته أخفقت في التحرك بسرعة كافية.

    وقالت ذي تايمز إن أهم ما يشغل بال المسؤولين الآن هو أن السلالة الجديدة تبدو كأنها تستهدف الشباب والبالغين الأصحاء، وهما الفئتان اللتان تأثرتا بالإنفلونزا الإسبانية التي قضت على بين 20 و50 مليون شخص عام 1918.





    إنفلونزا الخنازير.. حقائق ومخاوف




    إنفلونزا الخنازير قتلت أكثر من 81 في المكسيك (الفرنسية)


    أعلنت حكومة المكسيك يوم الجمعة 24 أبريل/نيسان 2009 أن إنفلونزا الخنازير قتلت عشرات الأشخاص في البلاد. وتصاعدت المخاوف الدولية من تحول هذا المرض إلى وباء عقب انتشاره وانتقاله للولايات المتحدة.

    في ما يلي بعض الحقائق عنه:

    - تصيب فيروسات إنفلونزا الخنازير في العادة الخنازير وليس البشر. وتحدث معظم الحالات حين يقع اتصال بين الناس وخنازير مصابة أو حين تنتقل أشياء ملوثة من الناس إلى الخنازير.

    - يمكن أن تصاب الخنازير بإنفلونزا البشر أو إنفلونزا الطيور. وعندما تصيب فيروسات إنفلونزا من أنواع مختلفة الخنازير يمكن أن تختلط داخل الخنزير وتظهر فيروسات خليطة جديدة.

    - يمكن أن تنقل الخنازير الفيروسات المحورة مرة أخرى إلى البشر ويمكن أن تنقل من شخص لآخر. ويعتقد أن الانتقال بين البشر يحدث بنفس طريقة الإنفلونزا الموسمية عن طريق ملامسة شيء ما به فيروسات إنفلونزا ثم لمس الفم أو الأنف ومن خلال السعال والعطس.


    لا يوجد لقاح يحمي البشر من إنفلونزا الخنازير (الفرنسية-أرشيف)


    الأعراض
    - أعراض إنفلونزا الخنازير في البشر مماثلة لأعراض الإنفلونزا الموسمية وتتمثل في ارتفاع مفاجئ في درجة الحرارة وسعال وألم في العضلات وإجهاد شديد. ويبدو أن هذه السلالة الجديدة تسبب مزيدا من الإسهال والقيء أكثر من الإنفلونزا العادية.

    - هناك لقاحات متوفرة تعطى للخنازير لتمنع إنفلونزا الخنازير، ولكن لا يوجد لقاح يحمي البشر من إنفلونزا الخنازير رغم أن مراكز السيطرة على المرض والوقاية الأميركية تضع صيغة لأحدها. وربما يساعد لقاح الإنفلونزا الموسمية في تقديم حماية جزئية ضد إنفلونزا الخنازير "أتش 3 أن 2"، لكن لا يوجد لفيروسات أتش 1 أن 1" مثل اللقاح المتداول حاليا.

    - لا تنتقل العدوى للأشخاص من أكل لحم الخنزير أو منتجاته. ويقتل طهي لحم الخنزير داخل حرارة 71 درجة مئوية فيروس إنفلونزا الخنازير كما هو الحال مع بكتيريا وفيروسات أخرى.

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-11, 2:21 am